.•°°•.¸.•°™اشراقات الاقصى ™°•.¸.•°°•.
اهلا وسهلا بكم

في منتدى اشراقات الاقصى

ننتظر مشاركاتكم

.•°°•.¸.•°™اشراقات الاقصى ™°•.¸.•°°•.

.•°°•.¸.•°™اشراقات الاقصى ™°•.¸.•°°•.
 
دخولالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل

شاطر | 
 

 أريد أن أكون طبيعية فقد خسرت الكثير!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رائد



ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 26
علم الدوله :
مزاجك اليوم :
المهنه :
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: أريد أن أكون طبيعية فقد خسرت الكثير!   الخميس 18 سبتمبر - 16:18

السائل : hala المستشار : أحمد فخرى هانى



السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
خوف قلق اكتئاب يأس من هذه الحياة يا رب الشفاء، الحزن مضني والوهم قتال، لم أشعر يوماً بالهناء دائماً أشعر بالخوف من كل شيء ومن أي شيء أخاف المرض أخاف على أحبائي وعلى أهلي وعلى من حولي وأتأثر بكل شيء وأبكي لكل شيء أشعر بوساوس كثيرة وقصص ليس لها وجود.
أرى في الوساوس أن أحد من أهلي قد قتل أو أن أحدهم مرض مرضا مستعصي
أشعر بأني بشخصيتين أو لدي انفصام..
أحيانا أشعر بأني إنسانة ممتازة في الحياة ومحبة للناس وطيبة القلب ومتفهمة وتعمل الخير وترضي والديها وعاقلة متوازنة ويعتمد عليها وأحيانا إنسانة سيئة للغاية تغلب عليها العصبية الشديدة ولا تستطيع أن تملك أعصابها وتفقد سيطرتها وينفذ صبرها بسرعة ولا تستطيع التحمل.. وبعد ذلك أشعر بالندم الشديد على ما قمت به أثناء عصبيتي وتأنيب الضمير الذي يكاد يقتلني لأنه يؤنبني على أهم الأشياء وأتفهها فقدت الثقة بنفسي..
رسبت بالجامعة بكل المواد وتركني خطيبي الذي كان يحبني علماً أنه هو السبب في جعلي في هذه النفسية ثم اتهمني بالجنون ( أي له سبب كبير وزاد علي لجعلي هكذا ) مع أن هذه الحالات كانت متوسطة لدي ثم أصبحت كبيرة جداً بعد خطوبة سيئة.
الآن أتساءل هل أنا السبب بشخصيتي السيئة أم هو الذي جعلني كذلك؟ لا يوجد دخان من غير نار وأيضا لو لم يكن لي القابلية على حدوث ذلك في نفسيتي لكنت أقوى، افتقر إلى القوة وأعاني الخوف والتلبك والنسيان والكسل الشديد جسدياً وعقلياً أشعر بأني لا أستطيع فعل شيء مع أني أملك مواهب كثيرة، أشعر بأني بشعة مع أني فتاة جميلة لا بأس بها كرهت الحياة وضاق صدري ومللت من الدنيا.
والله لقد كنت فتاة جيدة والحمد لله ولكن الوساوس والقهر والاكتئاب والعصبية ستقضي علي أنا أدرس في الجامعة ولدي أصدقاء كثر يحبوني وعائلتي وأقاربي كذلك وأدرس أيضاً طلاب في مراحل كثيرة وأعمل في مجال تعليم الأطفال الأغنيات الجميلة وتقديم المسرحيات الهادفة كما أدرس القرآن الكريم أي لدي أهمية لكن كل ما ذكرته يذهب عندما يحدث معي شيء من الذي ذكرته بدأ الناس يشعرون بي بشرودي وذهولي و بخوفي وبأسئلتي المتكررة للناس للتأكد من الشيء مرات ومرات ثم أقلب الأمر من جميع الوجهات لأرى شيئاً آخر أجادل به..
لقد سئم الناس وسأمت أنا أيضا فأنا أتكلم بأمور بديهية وبإشعال المشاكل من أتفه الأسباب، عدى عن حساسيتي الشديدة وتفكيري في أدق التفاصيل وحزني لسبب صغير جداً أو تأنيب الضمير على أمر تافه جداً ليس كذلك بل أعاني من ذاكرة ضعيفة وكثيراً ما أنسى..
نقطة ضعفي معدتي فأي شيء يحدث معي لا أستطيع بسببه الأكل وممكن أن أظل ثلاث أيام دون طعام فمعدتي تتأثر بكل شيء علماً بأن وزني 44 وطولي 160 سئمت الحياة هكذا..
أريد أن أكون دائماً طبيعية ككل الناس آكل وأشرب وأضحك وأبكي عندما يستدعي الموقف البكاء أدرس وأدرس الطلاب.. أتعلم وأعلم القرآن أفعل كل شيء طبيعي مثل باقي الناس .. أبتعد وأتخلص من العصبية ومن الاكتئاب ومن الخوف وخاصة ليلاً ومن الأرق لا أستطيع النوم إلا بعد أخذ المهدئات ولا أستطيع الأكل إلا بعد أخذ فواتح الشهية فهل هذه حياة طبيعية سئم أهلي مني بسبب نفسيتي السيئة وأنا أصبحت أشعر بأنني فتاة مملة شاردة الذهن دائماً تتمسك بأمر معين وترهق نفسها بالتفكير فيه دون جدوى حاولت تغيير نفسي وكلما غيرت عدت بعدها لما هو عليه لذلك شعرت باليأس وبعدم الأمل في تغيير نفسي وبعدم الثقة أيضاً..
الجديد الآن الوساوس الدينية أحيانا حتى أشعر بها كثيرا إلى متى سأبقى عمري 23 سنة فهل سيستمر الأمر معي للأبد؟ لقد أصبح لي سنتين ونصف على هذا الحال خسرت كثيراً بسبب شخصيتي وتفكيري الذي أرهقني وقتلني وأذابني كالشمعة ولا أريد خسارة المزيد ساعدوني أرجوكم

الاجابة :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.ز
أهلا وسهلا بك في موقعنا موقع لها أون لاين..
الأخت الكريمة من خلال تفحصي لمحتوى رسالتك استشعرت مشاعرك بالحزن والاكتئاب والقلق والخوف كأعراض للوسواس القهري الذي تعانين منه، واستغرب لماذا هذا كل الانتظار والعذاب مع الوساوس والخوف والقلق دون استشارت الاختصاصي النفسي.
لقد تحملت الكثير والكثير من عذابات الوسواس القهري ولكن من حين لحين كما ذكرت تظهر شخصيتك الحقيقية من إنسانة ممتازة ومحبة للخير ومتفهمة ويعتمد عليها وهذه هي شخصيتك الحقيقية قبل أن يلتمس معالمها الوسواس القهري.
ابنتي العزيزة حالتك تستلزم العرض على طبيب نفسي لتقييم الحالة وإعطاء الدواء المناسب ولكن مع هذا يتوقف نجاح العلاج على بعض من التدريبات التي تساعد على استعادة ثقتك بنفسك وإعادة التوازن إلى حياتك من جديد فالإنسان عبارة عن مجموعة من الأجزاء تؤدى به إلى الصحة النفسية منها الجزء النفسي، والجزء الاجتماعي، والجزء الصحي، والجزء الديني الروحي ونحن هنا نساعدك على استعادة التوازن مع الجزء النفسي والاجتماعي وذلك من خلال التدريب على :
1 -القيام برصد الأفكار السوداوية السلبية واستبدالها بأفكار ايجابية واقعية بعيدة عن التهويل والتضخيم والاستنتاج الخاطئ للأمور بدون دليل على صحة الفكرة.
2- تعلمي أن تجادلي نفسك بشكل ايجابي فالإنسان يحدث نفسه أي يقيم حديث داخلي مع نفسه والإنسان المكتئب يحدث نفسه بما هو سلبي دائما لذلك تعلمي أن تحدثي نفسك بشكل ايجابي وادعمي نفسك بالقوة والنجاح من خلال تقييم نفسك بشكل ايجابي واقعي
3- مارسي تدريبات الاسترخاء العضلي والذهني وهناك مقالات متنوعة عن هذا الموضوع على شبكة الانترنت لك تحصلين على الاسترخاء العضلي والذهني المفيد لمثل حالتك.
4- مارسي رياضة المشي نصف ساعة يوميا في مكان مليء بالمناظر الطبيعية ويفضل أن تصطحبين صديقة مقربة إلى نفسك أو فرد من العائلة لو أحببت
5- ابحثي عن هوايات جديدة لديك أو كنت تودين ممارستها أو أذهبي إلى مكان لتعلم هواية جديدة.
6- حاولي أن تقومي ببعض أساليب الإلهاء السلوكي عندما تهاجمك الأفكار السلبية مثل : ترتيب المنزل، خلق أنشطة داخل المنزل أو خارجه، إعداد وجبة طعام لأفراد العائلة، ترتيب دولاب الملابس، فهرست المكتبة الخاصة بك، كي الملابس بنفسك وغيرها من الأنشطة التي تعتمد على الحركة والنشاط.
7- ادعمي شبكة العلاقات الاجتماعية لديك من خلال التعرف على أصدقاء جدد وزيارة الأقارب والمعارف فهذا شيء مهم للتخلص من الوساوس والاكتئاب من خلال الاجتماعيات وتدعيمها مع المقربين إلى نفسك.
8- تجنبي الجلوس لوحدك في هذه المرحلة لمنع مهاجمة الأفكار السلبية لك.
9- حاولي أن تكتبي قائمة بالأدوار التي تقومين بها داخل المنزل وخارجه وتعرفي على أفكارك ومشاعرك وسلوكياتك المرتبطة بكل دور تقومين به وادعمي الايجابيات وضعي خطة للتخلص من السلبيات.
10- ضعي جدول بالأنشطة التي ترغبين في القيام بها على مدار اليوم وحاولي أن تنجزي هذه المهام وعندما تنجزيها كافئي نفسك بأي شيء مادي بسيط أو معنوي حتى تدعمي ثقتك بنفسك.
11- حاولي أن تكتبي قائمة بالأشخاص المدعمين لك في الحياة وما يجب أن تقومي به تجاههم.
12- حاولي أن تنظمي مواعيد الاستيقاظ والنوم لديك بحيث لا يقل أو يزيد عن 8 ساعات في اليوم مع تنظيم تناول الثلاث وجبات يوميا دون إخلال أو إفراط.
الأخت الكريمة أرجو أن تدريبي نفسك على مثل هذه التدريبات وتقيمي النتائج بعد فترة وإن شاء الله تؤتي بثمارها ونتائجها الايجابية بإذن الله تعالى.
الأخت الكريمة هذه التدريبات لا تغني عن زيارة الاختصاصي النفسي، فليس بالدواء وحده يشفى المرء وليس بالتدريبات وحدها في مثل حالتك تكون النتيجة المرغوبة، لأنك يا عزيزتي تحتاجين إلى البوح النفسي في شكل جلسات نفسية على يد متخصص لتستعيدي توازنك وصحتك النفسية من جديد.
أتمنى لك كل التوفيق والاطمئنان نرجو مواصلتنا لنطمئن عليك
والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رائد



ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 26
علم الدوله :
مزاجك اليوم :
المهنه :
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أريد أن أكون طبيعية فقد خسرت الكثير!   الخميس 18 سبتمبر - 16:19

والله لو اروح على المريخ ما بغير حياتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الاسلام
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 207
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

بطاقة الشخصية
اشراقات:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: أريد أن أكون طبيعية فقد خسرت الكثير!   الخميس 12 فبراير - 10:23

شكرا على مرورك الطيب

وشكرا على موضوعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أريد أن أكون طبيعية فقد خسرت الكثير!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•°°•.¸.•°™اشراقات الاقصى ™°•.¸.•°°•. :: المنتدى الاجتماعي-
انتقل الى: